أفغانستان

أفغانستان

الحرب والزلازل 2002

كان سبب اندلاع الحرب في أفغانستان غزو الولايات المتحدة للبلاد، حيثُ رأت أفغانستان أن الولايات المتحدة وحُلفاءها يهدفون إلى إبعاد طالبان عن السلطة،وبالتالي منع القاعدة من القيام بعملياتها داخل البلاد واستمر النزاع وشارك فيه إلى حد كبير القوات الأمريكية والأفغانية التي تقاتل متمردي طالبان.

في أوائل عام 2002، ضربت كارثة أخرى الشعب الأفغاني الذي يعاني بالفعل من آثار صراع مستمر، حيثُ هزَ زلزال هائل البلاد وأسفر عن مقتل ما يصل إلى 1000 شخص وجرح 4 آلاف أخرين وتدمير حوالي 1500 منزل و تشريد20,000 شخص خلال القتال المستمر.

استجابة مؤسسة وقف الواقفين:

قمنا بالاستجابة بشكل فعال لكلا الأزمتين(الحرب والزلزال) بتوصيل الإمدادات الضرورية للضحايا في عدد من المناطق المتضررة في أفغانستان، بالإضافة إلى مشروع عيد الأضحى الذي قمنا من خلاله بتوزيع اللحوم على المسلمين في ظل ظروف صعبة كان يعاني منها المدنيين الأفغان، ، ومع اندلاع الحرب قمنا بإرسال فريق من جنوب إفريقيا كان مسؤولاً بشكل فعّال وكفئ عن توزيع الإمدادات من خيام وبطانيات وأطنان من الأدوية التي يتم توفيرها بشكل خاص للمستشفيات في كابول وكويتا والعديد من أطنان المواد الغذائية ومن ضمنها(الأرز والبقوليات والسمن النباتي وحليب البودرة والشاي والسكر والدقيق وحليب الأطفال) وشملت مناطق التوزيع كابول ومزار الشريف وهرات وقندهار وغزنة وسبين بولداك.

عقب الزلزال الذي ضرب أفغانستان في ابريل 2002، استفاد 82,500 شخص من مساعدتنا في منطقة نهرين( في مقاطعة بغلان) من خلال توزيع كميات كبيرة من الخيام والبطانيات والملابس الجديدة والطرود الغذائية والنقود على المحتاجين من قِبل فِرقنا في الميدان، ، وشمل ذلك العديد من لاجئي ذوي الاحتياجات الخاصة الذين لجأوا إلى مخيم في مدينة ناصر باغ، حيثُ بلغت القيمة الإجمالية لحزمة المساعدات التي قدمتها مؤسسة وقف الواقفين 10 ملايين راند.

أفغانستان


Copyright © 2020 Gift of the Givers Foundation. All Rights Reserved. "NPO 032-031, PBO 930018993"
closearrow-circle-o-downarrow-leftbars linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram