باكستان

باكستان

زلزال 2005

في 8 أكتوبر عام 5005، وقع زلزال كارثي في كاشمير بلغت قوته 7.6 درجة وعلى إثرهِ ارتفع عدد القتلى إلى 87,350 شخص وحوالي 138,000 مصاب وتشريد 3,5 مليون شخص ووفقاً لإحصائيات الحكومة الباكستانية توفي 19000 طفل بسبب انهيار واسع النطاق لأبنية المدارس.

استجابة مؤسسة وقف الواقفين:

إننا واحدة من أوائل وكالات الإغاثة في العالم التي تصدت للدمار الناجم عن الزلزال الذي دمر سلسلة من البلدات والقرى في المقاطعة الحدودية الشمالية الغربية النائية ومنطقة كشمير. . وفي مهمة إنسانية مكثفة عاطفياً، قمنا بتأمين أكثر من 40 أخصائي طبي، بما في ذلك ولأول مرة أخصائِي الصدمات وإعادة التأهيل بعد العمليات، مقسمون إلى ستة فرق طبية لتوجههم إلى باكستان.

وايضاً قمنا بإعداد برنامج ضخم لتقديم المساعدة، قَدَمَ ببدايته 60,000 بطانية و 60 طناً من الألواح المعدنية المموجة و20 طناً من الأغذية ومجموعة واسعة من المعدات والمستلزمات الطبية وكميات ضخمة من الأدوية وعدد من المولدات وملابس جديدة وألعاب، وسرعان ما تبِعه تقديم 2000 خيمة و 5000 من البطانيات وكما قمنا بتسهيل توفير الجلوبيولين المضاد لمرض الكزاز( تصلب مفصل الفك) ونقله من الهند إلى باكستان، وبذلك فإن مجموع مساعدتنا المقدمة لضحايا الزلزال تجاوزت أكثر من 11 مليون راند.

قمنا بإرسال أحد فرقنا الطبية إلى سودهان غالي وهي منطقة جبلية في منطقة باغ وواحدة من أكثر المناطق تضرراً في البلاد وفور وصول الفريق بالإمدادات الطبية واجهَ ظروف صعبة للغاية ومنها البرد الشديد في الجبال ونقص المياه وتدهور الصرف الصحي ولكن سرعان ما تم التعامل مع هذه الظروف كون وجود عدد كبير من الحالات الطبية التي تحتاج اهتمام وتدخل.

وقد أعجبت السلطات الباكستانية بمهارات فريقنا المتخصص العالية، بما في ذلك المواطنين الباكستانيين السابقين الذين يحملون الآن جنسية جنوب افريقيا وكيف أنهم نقلوا مستشفى كانتون العام في بيندي إلى رعايتنا، ولكن هذا المرفق الذي يتكون من 60 سرير قد تم إغلاقه إثر نقص الأِسرّة والمستلزمات الطبية وطاقم الدعم والتمريض، حيثُ كان متواجد غرفة عمليات فعّالة وجرّاح عظام واحد وأخصائي تخدير. . قد ظهر أثر فريقنا الطبي على المستشفى عندما زاره رئيس الوزراء وغيره من الوزراء وممثلين عسكرين مشيدين بجهود دولة جنوب إفريقيا وَوعدَ التلفزيون الوطني بإمداد المستشفى بالمعدات ولوازم أخرى في غضون 24 ساعة وقد نجحنا في ذلك، من خلال تأمينها من السلطات الباكستانية بقيمة 2 مليون راند وبالإضافة الى تأمين عدد من الأطباء والممرضين وطاقم دعم من لاهور وكراتشي وكوبا.

وكانت النتيجة قدرتنا على تحويل المرفق إلى مستشفى طوارئ مكونناً من 300 سرير وإجراء 250عملية في غضون خمسة أيام فقط، وكان المستشفى يتكون من خمسة غرف عمليات فعالة وبذلك لم يُترك أي مريض مستقلي على الأرض، وايضاً قمنا بإحضار أخصائي نفسي لتقديم المشورة لضحايا الزلزال المروع والدمار الذي خلفه، وقمنا بإنشاء زاوية لعب للأطفال في المستشفى وتقديم 500 راند كهدية لكل مريض.

تناوبت ثلاث فرق طبية في المستشفى وتم إرسال وحدة من الممرضين إلى المستشفى للمساعدة في نقل مهارات التمريض لصالح المجتمع الطبي المحلي.

تلقى كل عضو من فرقنا الطبية إلى جانب المفوض السامي لدولة جنوب أفريقيا جوائز من السلطات الباكستانية لتقديمهم الخدمات الجديرة بالتقدير لشعب باكستان.

باكستان


Copyright © 2020 Gift of the Givers Foundation. All Rights Reserved. "NPO 032-031, PBO 930018993"
}); closearrow-circle-o-downarrow-leftbars linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram