زيمبابوي

انتشار مرض الكوليرا 2008 - 2009

انتشر وباء الكوليرا في المجتمع الزيمبابوي في الفترة ما بين أغسطس2008 إلى يونيو 2009، وفي كانون الأول2008أعلنت حكومة زيمبابوي حالة طوارئ وطنية وطلبت المساعدة الدولية إثر انتشار وباء الكوليرا، حيثُ بلغ وباء الكوليرا ذروته في يناير 2009 مع 8500 حالة تسجل أسبوعياً. . بلغ عدد حالات الإصابة بمرض الكوليرا 98,596حالة منها 4369 حالة وفاة، مما جعل زيمبايوي أكثر الدول انتشاراً لهذا المرض وعُزي انتشاره إلى رداءة الصرف الصحي ومحدودية فرص الحصول على الرعاية الصحية وعدم وجود المرافق الأساسية للرعاية الصحية في البلد.

استجابة مؤسسة وقف الواقفين:

مؤسستنا واحدة من أولى المؤسسات الإغاثية التي استجابت للانتشار الكبير لمرض الكوليرا المدمر في المنطقة الجنوبية في زيمبابوي وتركزت الاستجابة حول ميسينا وجسر بيت.

عقب زيارة قامت بها إدارة الصحة في جنوب افريقيا إلى المنطقة لتقييم الوضع وتقدير الاحتياجات الضرورية للحد من انتشار مرض الكوليرا، قمنا بالعمل مع حكومتي جنوب افريقيا وزيمبابوي، وبالإضافة إلى ادارة المستشفيات لضمان تقديم الدعم الأنسب وكانت أول شحنة من الإمدادات والتي قدرت ب 500,000 راند تحتوي على 40,000 من أقراص تنقية المياه وكميات من أدوية السعال، وقطرات الجلوكوز والملحق الغذائي الجاهز( سيبوسيسو) والقفازات والأقنعة الطبية وزجاجات المياه والعديد من الطرود الغذائية، وقمنا أيضاً بتسليم الخيام والبطانيات والفراش والدِلاء البلاستكية المغطاة.

وكذلك، قمنا بتقديم مجموعة من الإمدادات الطبية.

وبعد مدة 3 أسابيع فقط، كان هنالك انتشار آخر لوباء الكوليرا ولكن هذه المرة في مادمبو على بعد 18 كيلومتر من نهر ليمبوبو، حيثُ كان يتم نقل المرضى مسافة 130 كيلومتر بواسطة سيارة إسعاف لتلقي الرعاية في مستشفى ميسنا وبناءً على هذا الوضع، طُلب منَا إنشاء عيادة في مادمبو وقمنا بالفعل بإنشائها وتقديم العلاج للذين يعانون.

زيمبابوي


Copyright © 2020 Gift of the Givers Foundation. All Rights Reserved. "NPO 032-031, PBO 930018993"
}); closearrow-circle-o-downarrow-leftbars linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram