هايتي

هايتي

زلزال 2010

تعتبر هايتي واحدة من أفقر البلدان في نصف الكرة الغربي، أُلقيت فيها حالة من الطوارئ في عام 2010 بعد زلزال عنيف هزَ البلاد.

وفي أعقاب الكارثة، قُتِل حوالي 300,00 شخص وجُرِح وشُرِد الكثيرين، وقد نزح مئات الآلاف من الأشخاص في أعقاب الكارثة. ، في حين بلغت قوة الزلزال في بدايته 7.0 درجة تلاه عدد كبيير من الضربات خلال أيام قليلة.

قوة وشدة الزلزال أدت الى تدمير المباني وقتل ومحاصرة عدد لا يُحصى من الناس، حيثُ تضررت مدينة بورت أو برنس بشكل كبير كونها بالفعل تعاني من بنية تحتية غير ملائمة وترنح من عاصفتين مداريتين سابقتين وإعصارين، لذلك هي غير مجهزة للتعامل مع كارثة بهذا الحجم.

استجابة مؤسسة وقف الواقفين:

وكان ردنا على الدمار الهائل الناجم عن زلزال هايتي هو إيفاد بعثة أفرقة متعددة إلى البلد المنكوب، إلى جانب ما يرقى في نهاية المطاف إلى مجموعة إغاثة طارئة تزن 560 طنا.

قمنا فوراً بإرسال 10أفراد من فريق البحث والإنقاذ إلى هايتي برفقة مجموعة من المهنيين المختصين في الاستجابة للكوارث والانقاذ والدعم في المناطق المتحضرة، وحَمل الفريق معه معدات إنقاذ ثقيلة بقيمة 2,5 مليون راند من أجل المساعدة في تحديد مكان الناجين تحت الأنقاض وكمية كبيرة من الأدوية الضرورية الطارئة، ومن أبرز المهام التي قام بها الفريق هي إنقاذ اينا زيزي، البالغة من العمر 64عام والتي كانت محاصرة تحت الأنقاض لمدة ثمانية أيام بدون طعام ولا ماء وقليل من الأكسجين وكسر في الحوض.

ونظراً لشدة الكارثة، فقد أدركنا بسرعة الحاجة إلى إرسال فريق ثاني من ثمانية أعضاء للبحث والإنقاذ، ومع فريق ثالث هذه المرّة والذي يضم أخصائي إصابات رضخ وأخصائيين طبيين ماهرين، بما في ذلك جراحين العظام وجراحين إصابات مختلفة وإخصائي التخدير وطواقم المسعفين. أخذ هذا الفريق معه إمدادات طبية إضافية كبيرة، حيثُ عملت فِرقنا الطبية بشكل دؤوب لإنشاء مرافق المستشفيات وإنشاء عيادة أخرى للرعاية الصحية الأولية وعلاج عدد هائل من المرضى وعلاج جماعي لآلاف المرضى وإجراء العمليات الجراحية وإجراء عمليات بتر لإنقاذ الأرواح ، ومن خلال كل هذا قامت فرقنا بنقل المهارات وتوفير التدريب أثناء العمل للأطباء المبتدئين من البلدان الأخرى.

وفي نفس الوقت، تأكدنا من أن حزمة الإمدادات الضخمة والتي تضم 80 طناً من المياه العذبة والخيام والبطانيات وأقراص تنقية المياه والمواد الغذائية غير القابلة للتلف ومكملات البروتين عالية الطاقة وزجاجات المياه والمولدات وأواني الطهي والأطباق البلاستيكية والألعاب وقرطاسية الأطفال، وكذلك الأدوية الإضافية وغيرها من اللوازم الطبية تمّ توصيلها للناجين من الزلزال في هايتي خلال الأسابيع القليلة التي تلت الكارثة.


Copyright © 2020 Gift of the Givers Foundation. All Rights Reserved. "NPO 032-031, PBO 930018993"
}); closearrow-circle-o-downarrow-leftbars linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram